الصفحة الرئيسية  أخبار وطنية

أخبار وطنية ناجم الغرسلي: المراكز الحدودية من ضمن أولويات برامج الوزارة

نشر في  10 مارس 2015  (13:25)

قال وزير الداخلية محمد الناجم الغرسلي ان وضعية المركز الحدودية تتطلب مزيدا من العناية والتدخل باعتبارها الدرع الأول الواقي لتونس من كل المخاطر المحدقة بها.

وبين في تصريح إعلامي اليوم الثلاثاء على هامش موكب تكريم ثلة من أعوان وإطارات الحرس الوطني الذي نجحوا في الكشف عن مخزن للأسلحة  ببن قردان ان الوزارة لها برنامج خاص بالمراكز الحدودية من خلال دعمها بالمعدات الضرورية مؤكدا ان هذه المراكز ستكون لها الأولوية في برامج وزارة الداخلية.

وأشار وزير الداخلية إلى ان الزيارة التي أداها مؤخرا رفقة وزير الدفاع الوطني إلى الجنوب التونسي شكلت مناسبة للاطلاع على وضعية المراكز الحدودية والوقوف على بعض الإشكاليات.

واعتبر الغرسلي ان الاهتمام بالمراكز الحدودية لن يكون من باب التمييز بل لكونها تعد الدرع الأول لحماية التونسي من كل المخاطر المحدقة بها ولا سيما التهريب والإرهاب.

وتابع في سياق متصل ان الوضع الأمني العام في البلاد في تحسن مطرد من خلال تعدد العمليات النوعية التي تقوم بها المؤسستين الأمنية والعسكرية.

وعن مال الأسلحة والذخيرة التي تم حجزها من طرف قوات الأمن والجيش التونسي منذ الثورة قال ناجم الغرسلي أنها حاليا على ذمة القضاء وهو الوحيد القادر على  تحديد الجهة التي ستتحوز بهذه الأسلحة.

من جانبه أوضح آمر الحرس الوطني منير الكسيكسي ان المجهودات متواصلة ومتكامل بين كافة التشكيلات الأمنية والعسكرية وبتنسيق بين المؤسستين الأمنية والعسكرية من اجل القضاء على كل مظاهر الجريمة المنظمة والتصدي لكل مقومات الارهاب واجتثاثه من البلاد.