الصفحة الرئيسية  اقتصاد

اقتصاد مواطنة تونسية تريد بعث مشروع، وبلدية حمام الانف تطبق شعار لا حياة لمن تنادي

نشر في  09 جانفي 2014  (13:44)

ابتسام البقلوطي مواطنة تونسية أرادت بعث مشروع محطة استشفائية بحمام العريان بمنطقة حمام الأنف بما قيمته 9 مليارات،وسيساهم هذا المشروع في تشغيل 45 عامل بصفة مباشرة و50 بصفة غير مباشرة حسب ما أفادتنا به ابتسام. محدثتنا طمحت وأملت في تسهيلات كبيرة من قبل الاطراف المعنية وذلك لمعرفتها بما تمر به البلاد من ركود ومن مشاكل اقتصادية أهمها معضلة البطالة الا أن” الرياح تجري بما لا تشتهي السفن.”فقد وجدت نفسها تواجه بيروقراطية الادارة ليتم تعطيلها من قبل بلدية حمام الأنف. تقول ابتسام :أضعت شهرا في الذهاب والاياب الى البلدية ولم أتحصل لاعلى الدراسة الفنية ولا الأرض التى كان من المفروض أن أتحصل عليها من البلدية” وتبقى أسباب التعطيل مجهولة بالنسبة لها، ما يدفعنا لطرح السؤال: الى متى سيظل التعامل الفوقي مع المواطن؟.

منية عبد الله


الأكثر قراءة

كلفة العيش في 2020.. لعائلة تونسية من اربعة افراد تحتاج 3448 دينارا شهريا.. والمغرب «الأغلى» مغاربياً
فضيحة جديدة: البنك المركزي يكشف الجمعيات الدينية الداعمة للإرهاب وهذه مصادر تمويلاتها
إلياس فخفاخ يعلن: قلب تونس والدستور الحر لن يكونا في الحكومة لأنهما ليسا في المسار الشعبي الذي انتخب رئيس الجمهورية
أشهر اسماء المرأة الامازيغية ومعانيها
عثروا في ضيعته على نفق طوله 40 مترا: ايقاف أحد أعضاء حزب النهضة وإحالته على القطب القضائي لمكافحة الإرهاب
إثر تسجيل حالات إصابة بفيروس كورونا بتونس، كل التفاصيل عن هذا الفيروس وأعراضه
حركة النهضة ترشح ثلاث شخصيات من خارجها لرئاسة الحكومة
ماكرون يفشل خطة أردوغان.. موقف محرج للرئيس التركي أثناء التقاط صورة برلين
فرقة الأمن السياحي بالمرسى تضرب بقوة
المنار-بالسكاكين والسواطير: المحامية فائقة شطيبة تتعرّض الى عملية "براكاج مسلّح"

رياضة

آخر أخبار الرياضة

فايس بوك