الصفحة الرئيسية  أخبار وطنية

أخبار وطنية صحفية "تصلح" العطب الفني في بطاحات جربة !

نشر في  23 نوفمبر 2014  (17:21)

كتبنا مرارا وتكرارا في الجمهورية، كما تطرّق العديد من الزملاء في منابر اعلامية أخرى الى هنات ونقائص حادة في سير عمل بطاحات جربة دون أدنى مراقبة من الادارة الجهوية للتجهيز بمدنين ولا من وزارة الاشراف لانهاء حالة اللامبالاة التي تفاقمت بشكل مريب جعل سمعة خدمات بطاحات جربة تتهاوى لدى الكثيرين ممن نفروا استعمال البطاحات كوسيلة نقل لدخول جربة أو الخروج منها واضطروا الى التحوّل عبر الطريق الرومانية.
وكشاهد جديد على حالة الاستهتار، أفاد بعض المواطنين موقع الجمهورية منذ قليل انهم اضطروا الى الانتظار لمدّة تناهز الساعة في جهة أجيم على أمل أن يقلّهم البطاح الى الجرف، ولكن "الرايس" باعتباره المسؤول الأول رفض مطالب عديد المسافرين عبر السيارات أو حتى ممن يستعملون وسائل نقل أخرى..هذا المسؤول الأول لازم الخلوة في غرفة القيادة غير مبال بلفيح البرد الذي يضرب الكثيرين وفق شهود عيان متذرّعا بعطب فني تستحيل معه المجازفة بالبطاح وقيادته على أمل قدوم بطاح أخر يكون جاهزا لنقل المسافرين، وحين اقتنع المرابطون هنالك بمصيرهم المحتوم، غيّر "القائد" من قراره بمائة وثمانين درجة مسرعا بمطالبة سواق السيارات بالصعود، وتبيّن لاحقا أن صحفية قادتها الصدفة للسفر عبر بطاحات جربة هي من طلبت من "الرايس" أن يغادر أجيم في اتجاه الجرف بصفة مستعجلة بدعوى ارتباطها بالتزامات مهنية..وهو ما رضخ له فعلا "الرايس" في وقت تجاهل فيه البقية متعللا بحكاية العطب..وهذا ما جعل الحاضرين يصنفون الحادثة ضمن خانة المضحكات-المبكيات ويتندّرون بالقول ان صحفية غيّرت اختصاص عملها وأصلحت العطب المزعوم في البطاح نزولا عند رغبة سائقه الرافض للعمل وغير الخاضع للرقابة..طبعا حتى اشعار أخر...