الصفحة الرئيسية  قضايا و حوادث

قضايا و حوادث نداء مواطنة الى الأخصّائيين النفسانيين والى الجمعيات الانسانيّة، خذوا بيد ابني قبل أن يموت يأسا

نشر في  29 أكتوبر 2014  (11:07)

أنا المواطنة زهرة بنت الأمين الزكراوي صاحبة ب.ت.و عدد:04601909 صادرة في 18 أفريل 2014، ظروفي الاجتماعيّة صعبة للغاية.. وتتمثّل مشكلتي في انّه في شهر رمضان الفارط اتصل بي ابني الذي يبلغ من العمر 24 سنة واعلمني انّه سوف يقيم الليلة مع صديقه الاّ انه من الغد وصلتني معلومات بالهاتف مفادها انّ ابني احترق في ظروف غامضة، وهو يقيم بمستشفى الحروق البليغة ببن عروس، ومنذ ذلك التاريخ وأنا أعاني وابني كذلك فقد وصل وزنه الى 38 كلغ  وهو لا يستطيع التنقّل ويستعمل  الكوش  لقضاء حاجته البشرية، هذه المعاناة مستمرّة منذ قرابة 4 أشهر وهذه الأيام اصبح ابني رافضا لأيّ مساعدة فلا يترك «الكيني» يقوم بعمله وهو عاجز عن تحريك يده لقد وصل ابني الى مرحلة  اليأس ومورد رزقي الوحيد هو جراية قدرها 217د لا تكفيني لقضاء حاجياتنا اليوميّة..
 لقد تعبت كثيرا وأنا في حاجة الى اخصّائي نفساني يساعدني على مداواة ابني حتى يتخطّى مرحلة اليأس ويحبّ الحياة.
الأم زهرة
97036258