الصفحة الرئيسية  أخبار وطنية

أخبار وطنية حركة نداء تونس تعبر عن شديد إدانتها لتصريحات حبيب اللّوز التّكفيريّة والمحرِّضة على المنجي الرحوي

نشر في  06 جانفي 2014  (15:34)

عبّر حزب حركة نداء تونس عن شديد إدانتها لتصريحات النّائب حبيب اللّوز التّكفيريّة والمحرِّضة على السّيد النّائب المنجي الرحوي. وقال في بيان أصدره إنه تفاجأ مثل جلّ القوى السياسيّة والمدنيّة والرّأي العام الوطني، بالتّصريحات الخطيرة التي أطلقها النائب الحبيب اللّوز، أحد أبرز قيادات حركة النهضة متهما فيها صراحة المناضل المنجي الرحوي النائب عن حزب الوطنين الدّيمقراطيين الموحد وأحد قيادي الجبهة الشعبيّة بالكفر والعداء للإسلام وهو الاتّهام الّذي تبعته تهديدات جديّة بالاغتيال والتّصفية الجسديّة ممّا استوجب إشعاره بذلك رسميّا من وزارة الدّاخليةّ والّتي اتّخذت إجراءات أمنيّة استثنائيّة لحمايته. وتجاه هذه التّطورات والتّصريحات المتجدّدة والمتواترة الصّادرة على بعض القيادات في حركة النهضة وجهات أخرى متشدّدة دينيّا خدمة لأغراض ومشاريع سياسيّة خطيرة على البلاد، والدّاعية لتكفير الخصوم السّياسيين والتّحريض عليهم والفتوى باستباحة دمائهم ورغم أنّ حركة النهضة ذاتها قد أدانت هذه التّصريحات،فإنّه يهمّ حركة نداء تونس التّعبير عن: أوّلا: شديد إدانتها لتصريحات النّائب حبيب اللّوز التّكفيريّة والمحرِّضة على السّيد النّائب المنجي الرحوي وغيره من السّياسيين واعتبار ذلك في عداد الجريمة الهادفة إلى إلغاء الخصوم السّياسيين والمبرّرة للجرائم السّياسيّة ضدّ شعبنا التّونسي المسلم والمتسامح. ثانيا: تضامنها المطلق، مع السّيد النّائب المنجي الرّحوي وتعاطفها الكامل مع عائلته وأملها أن يحفظه الله من كلّ سوء جراء هذه الدّعاوى التّحريضيّة المشينة. ثالثا: تقديرها وتثمينها للوقفة الحازمة والحاسمة لأغلبيّة النّواب ونجاحهم في الرّد الفوري بفرض العودة للنّظر في الفصل السّادس من مشروع الدّستور ودسترة "تحجير التّكفير والتّحريض على العنف" رابعا: تدعو حركة نداء تونس كلّ القوى الدّيمقراطيّة والمدنيّة والحقوقيّة في البلاد إلى توحيد الجهود واليقظة ضدّ التّشدّد والغلو الدّيني والتّحريض علي العنف والكراهيّة في الخطاب والممارسة حتّى ينأى شعبنا ووطننا عن الفتنة وإنجاح هذه المرحلة الانتقاليّة الصّعبة تحقيقا لأهداف ثورتنا الأصيلة في الحريّة والكرامة والعدالة الاجتماعيّة.


الأكثر قراءة

كلفة العيش في 2020.. لعائلة تونسية من اربعة افراد تحتاج 3448 دينارا شهريا.. والمغرب «الأغلى» مغاربياً
فضيحة جديدة: البنك المركزي يكشف الجمعيات الدينية الداعمة للإرهاب وهذه مصادر تمويلاتها
أشهر اسماء المرأة الامازيغية ومعانيها
إلياس فخفاخ يعلن: قلب تونس والدستور الحر لن يكونا في الحكومة لأنهما ليسا في المسار الشعبي الذي انتخب رئيس الجمهورية
عثروا في ضيعته على نفق طوله 40 مترا: ايقاف أحد أعضاء حزب النهضة وإحالته على القطب القضائي لمكافحة الإرهاب
الترفيع في جرايات آلاف المتقاعدين بداية من جانفي
إثر تسجيل حالات إصابة بفيروس كورونا بتونس، كل التفاصيل عن هذا الفيروس وأعراضه
حركة النهضة ترشح ثلاث شخصيات من خارجها لرئاسة الحكومة
ماهي الدول التي يمكن للتونسيين دخولها بدون تأشيرة ؟
ماكرون يفشل خطة أردوغان.. موقف محرج للرئيس التركي أثناء التقاط صورة برلين

رياضة

آخر أخبار الرياضة

فايس بوك