الصفحة الرئيسية  قضايا و حوادث

قضايا و حوادث كارثة إنسانية بالسعيدة: وفاة طفلة الـ3 سنوات وارتفاع عدد المصابين بالالتهاب الكبدي الفيروسي.. والأهالي يطالبون بفتح قسم استعجالي

نشر في  22 جوان 2020  (19:34)

توفيت مؤخرا طفلة تبلغ من العمر 3 سنوات اصيلة معتمدية السعيدة بعد اصابتها بالفيروس الكبدي صنف أ ، وإصابة شقيقتها وشقيقها المتواجد حاليا بأحد مستشفيات صفاقس.

وعلى إثر هذه التطورات تحول رئيس بلدية السعيدة رفقة معتمد الجهة وفرع الهلال الأحمر بالسعيدة لمنزل عائلة الفقيدة لتقديم الدعم بعد زيارة فرق طبية وتم أخذ عينات للماء الصالح للشرب بالمنطقة.

في ذات السياق تفاعل والي سيدي بوزيد محمد صدقي بوعون مع الوضع وتم تخصيص حافلة لأهالي الضحية والجيران وتم تحويل قرابة 25 شخص من بينهم أطفال لأخذ عينات لتحليلها وتقديم بعض النصائح التثقيفية والتوعوية.

وحسب ما أكده الدكتور بشير السعيدي كاهية مدير رعاية الصحة الاساسية بالادارة الجهوية للصحة بسيدي بوزيد عشية اليوم الإثنين ان نتائج التحاليل صدرت بها حالة ايجابية لطفلة تحمل الفيروس الكبدي وخمس اخرين نتائج تحاليلهم غير مستقرة وستعاد غدا اخذ عينات منهم للتأكد بينما كانت التحاليل سلبية للبقية.

للإشارة ان عدد كبير من متساكني معتمدية السعيدة سيتلقون تلاقيح للتوقي من الإصابة بالبوصفير وفق مصدر طبي.

وبخصوص هذا الموضوع طالب أهالي معتمدية السعيدة السلط المعنية بضرورة التعجيل بتخصيص قسم للطب الاستعجالي خاصة أن المنطقة بها مستوصف لحوالي 25 ألف ساكن، مشيربن الى ان حالات الوفيات ترتفع في المنطقة نتيجة تكبدهم السفر للمستشفيات الرقاب و المعتمديات المجاورة.

منير هاني