الصفحة الرئيسية  متفرّقات

متفرّقات زوجة الشرطي الأمريكي المتهم بقتل فلويد تطلب الطلاق وتتعاطف مع عائلة الضحية

نشر في  03 جوان 2020  (20:11)

أعلنت مواقع إخبارية عديدة أن كيلي شاوفين، زوجة الشرطي الأمريكي ديريك شاوفين، المتهم بقتل جورج فلويد الرجل ذي الأصول الأفريقية، قد طلبت الطلاق منه. فيما أعلنت عن" تعاطفها" مع عائلة الضحية في واقعة وصفتها بـ"المدمرة بالنسبة لها".

"أنا محطمة"… هكذا عبرت عن مشاعرها  كيلي شاوفين، زوجة الشرطي السابق ديريك شاوفين من ولاية مينيابوليس الأمريكية والمتهم بقتل رجل من أصول أفريقية جورج فلويد بعد وضع رقبته على عنقه، ما أدى حسب تقرير الطب الشرعي الرسمي إلى إصابته بـ"سكتة قلبية ورئوية"، في حين كان الرجل يستنجد بسبب عدم قدرته على التنفس.

وفي بيان أصدره محاميها، أكدت زوجة الشرطي الموقوف أن مقتل فلويد على يد زوجها "كان أمرا مدمرا بالنسبة لها"، معبرة عن "تضامنها التام مع فلويد وأحبائه وكل من أحزنته هذه المأساة"، حسب ما نشره موقع "إن بي سي نيوز" الأمريكي.

ويذكر أن الشرطي ديريك شاوفين هو من أوقف جورج فلويد في 25 مايو/أيار السابق بولاية مينيابوليس بعد أن تلقى اتصالا هاتفيا من قبل موظفة في متجر قالت إن " فلويد استخدم أموالا مزيفة لشراء مواد استهلاكية".

 زوجة الشرطي الأمريكي لاجئة سابقة

وأثارت حادثة مقتل جورج فلويد تضامنا عالميا وموجة استنكار كبيرة، فيما اندلعت أعمال عنف في العديد من المدن الأمريكية.

وأمام تطور الأوضاع، أعلنت زوجة الشرطي الأمريكي المتهم أنها طلبت عبر محاميه الطلاق منه، داعية "بكل احترام منح والديها وعائلتها الأمان والخصوصية خلال هذه الفترة العصيبة".

ولدت كيلي في لاؤس خلال فترة الحرب عام 1974 ثم لجأت مع عائلتها إلى تايلاند في 1977 بحثا عن الأمان وفرارا من أعمال العنف والقتل حيث عاشت في مخيم للاجئين. كما توجت بملكة جمال ولاية مينيسوتا في العام 2018 وكانت متزوجة من ديريك شاوفين منذ عشر سنوات.

فرانس24