الصفحة الرئيسية  ثقافة

ثقافة في قرار مفاجئ: وزير التعليم العالي يسمح لطالبين بالتسجيل ويأذن بمأمورية تفقد معمقة في كلية العلوم والحقوق السياسية بسوسة

نشر في  21 ماي 2020  (14:37)

قرر وزير التعليم العالي سليم شورى في رسالة توجه بها الى رئيس مجلس نواب الشعب بشأن السؤال الكتابي الذي توجه به النائب ياسين العياري، قرر الموافقة على طلب الاذن لطالبين (لم يكونا مسجلين في بداية العام- القانون ينص على ضرورة التسجيل) بالتسجيل وتأمين المناقشة حسب التراتيب المعمول بها والاذن بمأمورية تفقد معمقة في كلية العلوم والحقوق السياسية بسوسة.

وكانت كلية الحقوق والعلوم السياسية بسوسة شهدت منذ شهر فيفري الماضي تطورات خطيرة جدا، بعد حرص عميد الكلية على تطبيق القانون بحذافره في مسألة الترسيمات بشهادة الماجستير.

وتفيد وقائع الحال بتقدم "طالب" غير مرسم بالسنة الجامعية الحالية 2019-2020، إلى إدارة الكلية راغبا في مناقشة مذكرته ورافضا تقديم مطلب تسوية بعد أن استنفذ جميع تسجيلاته القانونية للحصول على تسجيل استثنائي.

كما أراد الطالب فرض موقفه للمناقشة، دون احترام الإجراءات وضاربا عرض الحائط قرار لجنة الماجستير، تاركا جانبا كل السبل الإدارية، ورافضا حتى اللجوء إلى القضاء، وجاعلا من الحادثة فرصة لممارسة كل أشكال العنف ضد عمادة الكلية والإدارة وإطار التدريس، ولاجئا إلى أساليب موازية مثل الإضرابات والاعتصامات واستعمال وثائق مفتعلة أصلها غير صحيح، وتسخير النواب بمجلس نواب الشعب لتسييس الموضوع.

كما يذكر انّ اتحاد الاساتذة الجامعيين الباحثين التونسيين "إجابة" طالب كل من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ورئيس جامعة سوسة بتوفير الحماية اللازمة لعميد كلية الحقوق والعلوم السياسية بسوسة طبقا لأحكام الفصل 9 من قانون الوظيفية العمومية إثر تعرضه الى تهديدات بالحرق والقتل تجاهه وتجاه عائلته.