الصفحة الرئيسية  أخبار عالميّة

أخبار عالميّة فشل هدنة ليبيا.. حفتر يرفض إشراف تركيا على وقف النار

نشر في  14 جانفي 2020  (19:22)

ذكرت مصادر لـ"العربية" و"الحدث" أن قائد الجيش الليبي خليفة حفتر يرفض أي تدخل أو وساطات أو مشاركة تركيا في الإشراف على وقف إطلاق النار في البلاد، لافتا إلى أن المسودة الروسية تجاهلت عددا من مطالب الجيش الليبي.

يأتي ذلك فيما نقلت وكالة "تاس" عن الخارجية الروسية قولها، إن "موسكو تواصل العمل مع الأطراف المتحاربة في ليبيا كي تجد تسوية".

 وأضافت مصادرنا أن بند سحب القوات التركية من ليبيا لم يكن موجودا في الهدنة، مشيرة إلى أن حفتر يتحفظ على عدم تجميد الاتفاقية بين "الوفاق" وتركيا.

وأوضحت أن حفتر اشترط عدم توقيع "الوفاق" على اتفاقيات من دون الرجوع للجيش.

وكان مراسل "العربية" و"الحدث" ذكر في وقت سابق، أن حفتر وصل إلى بنغازي بعد أن غادر والوفد المرافق له، الثلاثاء، موسكو من دون التوقيع على اتفاق وقف النار في ليبيا. وأضاف أن الاشتباكات تجددت في منطقة صلاح الدين جنوب العاصمة الليبية طرابلس، فيما أعلن الجيش الوطني الليبي على فيسبوك أن عناصره "جاهزون ومصممون على تحقيق النصر".