الصفحة الرئيسية  قضايا و حوادث

قضايا و حوادث على حدودنا مع ليبيا: سيارة تهريب تفتح النار على دورية عسكرية

نشر في  13 جانفي 2020  (13:28)

أوقفت التشكيلات العسكرية العاملة بالمنطقة الحدودية العازلة برمادة يوم السبت 11 جانفي سيارة تهريب دون لوحات منجمية لاذ راكبوها بالفرار داخل التراب الليبي وذلك بعد إطلاق أعيرة نارية تحذيرية وبتفتيشها تم العثور داخلها على 7000 علبة سجائر و815 كغ من مادة المعسل بما قيمته 170 ألف دينار.

ورصدت نفس التشكيلات تحركات مشبوهة « بالمنزلة » (رمادة) داخل المنطقة الحدودية العازلة وبتمشيط المكان تم العثورعلى 25 ألف علبة سجائر بقيمة 165 ألف دينار.

وتمكنت الوحدات العسكرية العاملة بقطاع رمادة يوم أمس الاحد من توقيف سيارتي تهريب دون لوحات منجمية كان على متنها 6 مهربين تونسيين وذلك بعد أن تم إطلاق أعيرة نارية تحذيرية. وبتفتيش السيارتين تم العثور على 30 ألف علبة سجائر و852 كغ من مادة المعسل بما قيمته 360 ألف دينار وقد تم تسليم هذه البضاعة المحجوزة الى المصالح الديوانية.

ورصدت فجر اليوم الإثنين التشكيلات العسكرية العاملة بجهة المنزلة 7 سيارات تهريب كانت تتنقل داخل المنطقة الحدودية العازلة بين رسم الحد والساتر الترابي وقد عمدت إحداها إلى إطلاق النار على الوحدات العسكرية التي ردّت الفعل برمايات مباشرة في إتجاه سيارات التهريب وأجبرتها على التراجع إلى عمق التراب الليبي.