الصفحة الرئيسية  أخبار وطنية

أخبار وطنية كان يترأس الوكالة الوطنية للتبغ والوقيد: تعيين سامي بن جنات على رأس المعهد التونسي للدراسات الاستراتيجية يثير الجدل، فمن هو؟

نشر في  03 ديسمبر 2019  (10:10)

تم يوم أمس الإثنين 2 ديسمبر 2019، تنصيب سامي بن جنات مديرا عاما للمعهد التونسي للدراسات الاستراتيجية خلفا لناجي جلول.

وقد أثار تعيين سامي بن جنات الجدل حيث استغرب طيف كبير من التونسيين هذا التعيين متسائلين عن مؤهلات الرئيس المدير العام للمعهد خاصة الفكرية والثقافية على اعتبار وأن هذه المؤسسة تعنى البحث والدراسة والتحليل والتنقيب عن آفاق المستقبل، القريب والبعيد، في جميع المسائل الموكلة إليها في إطار هذه المهمة، وذلك بهدف توضيحها، وذلك في ميادين السياسة والاقتصاد والاجتماع والثقافة.

فمن هو سامي بن جنات الرئيس المدير العام الجديد للمعهد التونسي للدراسات الاستراتيجية؟

وسامي بن جنات كان المدير العام للوكالة الوطنية للتبغ والوقيد منذ شهر فيفري لسنة 2017، كما كان قد سمي بمقتضى أمر عدد 1205 لسنة 2012 مؤرخ في 27 جويلية 2012 مراقبا للمالية من الدرجة الأولى بوزارة المالية.

وهو خريج المدرسة الوطنية للإدارة (ENA) وكان عضوًا في لجنة المراقبة المالية العامة لمدة عشر سنوات (2004-2014).

وتتمثل مهمة المعهد في البحث والدراسة والتحليل والتنقيب عن آفاق المستقبل، القريب والبعيد، في جميع المسائل الموكلة إليها في إطار هذه المهمة، وذلك بهدف توضيحها، وذلك في ميادين السياسة والاقتصاد والاجتماع والثقافة.

كما يعمل المعهد على جمع الدراسات والبيانات الإحصائية والتقارير الواردة من المصادر المتاحة وتقييمها وفقا للأساليب المناسبة والتقنيات العلمية وتطوير أدوات العمل المختلفة التي تمكنه من أداء رسالته، بما في ذلك قواعد البيانات والوثائق.

فضلا عن إقامة علاقات مع المؤسسات والهياكل والجامعات والمراكز البحثية على حد سواء التونسية والأجنبية وتنظيم الاجتماعات والندوات التي تجمع الخبراء الوطنيين والدوليين.