الصفحة الرئيسية  أخبار عالميّة

أخبار عالميّة برصاصة في الرأس.. اغتيال قائد عسكري يمني أمام منزله جنوب تعز

نشر في  02 ديسمبر 2019  (20:51)

قُتل قائد «اللواء 35 مدرع» التابع لوزارة الدفاع اليمنية، العميد عدنان الحمادي، مساء اليوم الاثنين، متأثراً بجراحه البالغة إثر تعرضه لإطلاق نار أمام منزله في مديرية المواسط جنوبي تعز.

وذكر مصدر محلي أن العميد الحمادي تعرض مساء اليوم الاثنين لإطلاق نار أمام منزله في منطقة بني حماد، وأصيب مباشرة في الرأس والكتف.

ووفقاً للمصدر، فقد نُقل قائد «اللواء 35 مدرع» بعد إصابته للمستشفى في حالة صحية حرجة، غير أنه فارق الحياة لاحقاً.

من جهته، أكد رئيس البرلمان اليمني سلطان البركاني مقتل العميد عدنان الحمادي، مطالباً بكشف خيوط الجريمة.

وكتب البركاني، في تغريدة على حسابه في «تويتر» أن العميد عدنان الحمادي «كان له شرف المقاومة الأول للحوثيين في محافظة تعز، وإطلاق شرارة المقاومة، وقاتل ضد هذه العصابة الانقلابية المارقة حتى لقي ربه اليوم على أيدٍ آثمة امتدت إليه غيلة وقتلته غدراً».

ولم يصدر حتى اللحظة بيان رسمي من وزارة الدفاع اليمنية حول ملابسات عملية الاغتيال.