الصفحة الرئيسية  متفرّقات

متفرّقات أطباء أخطأوا التشخيص ودفنوا المريض حيا

نشر في  11 نوفمبر 2019  (21:37)

اخطأ أطباء مستشفى في مدينة بارانكويلا الكولومبية، في تشخيص الحالة الصحية لمريضهم واعتبروه ميتا، و»دفنوه حيا».

ويفيد موقع Seven News، بأن المواطن كانديلاريو غوتيريز هيرناندز (80 سنة) من مدينة بونديرا كان راقدا في المستشفى بسبب مشكلات في التنفس، وفي السابعة صباحا أعلن الأطباء وفاته.

تقول ابنته غوتيريز فونتالفو، «أبلغونا أنه فارق الحياة لأسباب طبيعية. وبعد ذلك أعطونا شهادة وفاة. ووضعوا جثته في كيس خاص داخل المستشفى. ولكن عندما جاء فريق الدفن أبلغنا أن الشخص على قيد الحياة».

واستنادا إلى هذا اتصلت العائلة بالمستشفى، وقد أكد الأطباء الذين أعادوا فحصه بأنه على قيد الحياة فعلا. وتقول لوزنيرا غوتيريز، ابنة أخيه، «عندما لمسته دمعت عيناه وفتحهما لفترة وجيزة ونظر نحوي وبدأ يرمش بهما، فقلت للجميع «عمي على قيد الحياة».

ولكنه توفي فيما بعد في اليوم ذاته عند الساعة 18.30. ولم تعلن عائلته فيما إذا كانت تنوي تقديم شكوى ضد المستشفى أم لا.