الصفحة الرئيسية  أخبار وطنية

أخبار وطنية تفاصيل الزيارة الخاطفة لرئيس الجمهورية الى الحمامات وحكاية الخلاف الذي تدخّل بسببه..واطلاعه على مصبات عشوائية في رادس وحلق الوادي

نشر في  10 نوفمبر 2019  (17:23)

أدى رئيس الجمهورية قيس سعيّد زيارة خاطفة الى منطقة التلة التابعة لعمادة الجديدي بالحمامات مساء اليوم الاحد وقد دامت الزيارة 20 دقيقة.

وبحسب مصادر خاصة فقد عرّج رئيس الجمهورية على المنطقة للاطلاع على حيثيات خصومة جدت بين مواطن ومسؤول عن ادارة الغابات بالجهة بسبب اقدام المواطن على استغلال ملك عمومي وقد تطورت الخصومة حد اعتداء المواطن على عون الغابات مما خلّف سقوطا جزئيا لدى المتضرر.

وللاشارة فان هذا الاعتداء جعل أعوان ادارة الغابات يقاطعون عيد الشجرة اليوم.


وفي ذات السياق أكد مصدر مطلع من رئاسة الجمهورية أن رئيس الجمهورية تحول الى المنطقة لتقديم رسالة مفادها " دعم وتشجيع ومساندة حراس الغابات في عيد الثورة الغابية باعتبارهم حماة البيئة، كما شدد رئيس الجمهورية على دعوة السلطة التنفيذية إلى تطبيق القانون على قدم المساواة على الجميع وعدم السكوت على أي اعتداء يطال الملك العمومي أو الملك البيئي بصفة عامة"، وفق محدثنا.

وأضاف ذات المصدر ان رئيس الجمهورية سيعمل خلال حضوره المجالس الوزارية المشتركة مع رئيس الحكومة على حث السلطة التنفيذية على ايجاد معالجات حقيقية لحماية الملك العمومي.

وكان رئيس الجمهورية قد تحول تباعا إلى رادس و حلق الوادي و لمعاينة عدد من المصبات العشوائية لمخلفات الهدم و البناء و النفايات المختلفة و الفضلات.

و شدد رئيس الدولة على أن الاحتفال بالعيد الوطني للشجرة لا يقتصر على غراسة الأشجار بل يجب أن يكون مناسبة لتسليط الضوء على المشاكل البيئية التي تعاني منها تونس. و هذا ما يدفع المسؤوليين و المواطنين إلى تكثيف الجهود للحفاظ على البيئة في مختلف أنحاء الجمهورية.

و دعا الموطنين الى مواصلة حملات النظافة التي بادر بها الشباب في مختلف المناطق و شدد على أهمية العمل الدائم من أجل التعهد بالفضاءات المهملة و القضاء على المصبات العشوائية التي تهدد صحة و أمن المواطن وضرورة توفير العيش الكريم لكل التونسيين و التونسيات في مختلف جهات البلاد.
موزاييك