الصفحة الرئيسية  اقتصاد

اقتصاد الكشف عن مشروع تونسي فريد من نوعه بخبرة روسية

نشر في  24 أكتوبر 2019  (22:24)

كشف رجل الأعمال التونسي، رمزي الغزواني، مدير شركة «ميما» للصناعات الغذائية، عن مشروع فريد من نوعه سيتم تنفيذه مع روسيا.

وفي حوار خاص لـ»سبوتنيك»، قال الغزواني: «نطمح لتنفيذ مشروع جديد هو الأول من نوعه في مجال الصناعات الغذائية، من خلال استيراد الخبرات الروسية في مجال تغليف المواد الغذائية وحفظها، والمتمثل بإدخال تقنية جديدة في مجال التعليب والكونسروة، بواسطة مواد بلاستيكية خاصة وصحية، بحيث تبقى المواد الغذائية محفوظة فيها لمدة ثلاثة أعوام، دون مواد حافظة أو كيميائية ودون أن تفسد أو تفقد قيمتها الغذائية، وذلك تماشيا مع متطلبات العصر من سرعة وربح الوقت».

ورأى الغزواني أن «المنتدى الروسي-الأفريقي ترك الأبواب مشرعة أمام رجال الأعمال التونسيين والروس، لبحث إمكانية التواصل وتبادل الخبرات والتعاملات التجارية للبحث عن شراكات طويلة الأمد في مجالات مختلفة، ووجدنا أن لدينا رؤية مشتركة مع الروس في مجال صناعة المواد الغذائية، من خلال استحدام تقنية التغليف والتعبئة وحفظ المواد الغذائية بطرق صحية مواكبة للمرحلة القادمة».

وبخصوص الاستيراد والتصدير بين البلدين، اعتبر الغزواني أن «تونس تعتمد على استيراد التقنيات الروسية الحديثة والمتطورة، بينما تصدر لها المواد الزراعية غير المتوفرة في روسيا كالتمور وزيت الزيتون، إضافة إلى المواد الخام الداخلة بالصناعات الغذائية والمواد الصحية».