الصفحة الرئيسية  أخبار وطنية

أخبار وطنية شلل شبه كلّي في الدروس : متى تنهي المندوبية والوزارة معاناة تلاميذ وأساتذة المدرسة الاعدادية عبد الله فرحات برادس؟

نشر في  09 أكتوبر 2019  (20:40)

يشتكي تلاميذ المدرسة الاعدادية "عبد الله فرحات" برادس وأوليائهم منذ بداية هذا العام الدراسي من الفوضى المحيطة بهذه المؤسسة التربوية وهو ما جعل التذمّر كبيرا حتى لدى الأساتذة وجعل العودة تتسم بالبطء الشديد بل ان المدرسة الاعدادية تشهد شللا شبه كلّي في تطور سير الدروس، وأفاد عدد من الأولياء لموقع الجمهورية أن الوضع ينذر بمزيد التعطيلات نظرا لوجود اشغال في المؤسسة المذكورة مما ادى الى نقص كبير في عدد القاعات وفوضى في صفوف التلاميذ وهو ما اضطرهم الى البقاء خارج المعهد لساعات وهو ما يجعلهم عرضة لكل انواع مخاطر الشارع وتوقف تام لسير الدروس في كثير من المواد.
وطالبت هذه الأصوات الغاضبة بايجاد حلول سريعة لهذا الاشكال وقدموا عديد المقترحات منها التسريع في تجهيز القاعات التي أوشكت الاشغال فيها على الانتهاء، كما اقترح التلاميذ والأساتذة حسب ما رصدنا الزيادة في ساعات الاشغال أو استغلال فضاء المدرسة الاعدادية التقنية برادس او اعادة تنظيم جداول الأوقات بما يتناسب مع عدد القاعات واستغلال الوقت في راحة الظهيرة بين الساعة 12و 14.
ووجهت مختلف الأطراف المتداخلة في المشهد بهذا المعهد نداء عاجلا الى المندوبية الجهوية للتربية ببن عروس وخاصة وزارة التربية لضرورة انهاء المعاناة بشكل عاجل لتستعيد الحياة نسقها سريعا داخل أسوار المدرسة الاعدادية عبد الله فرحات برادس وتنتهي حالة الفوضى السائدة..فهل تصغي الأطراف المعنية الى المطالب المُلحّة؟