الصفحة الرئيسية  أخبار وطنية

أخبار وطنية بعد الابقاء على نبيل القروي في السجن: نبيل بفون يعلن ما يلي بشأن تنظيم الانتخابات

نشر في  02 أكتوبر 2019  (10:43)

بعد قرار دائرة الاتهام الابقاء على المترشح للانتخابات الرئاسية نبيل القروي في السجن، صرح رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بفون يوم الاربعاء 2 أكتوبر أن الهيئة وُضعت امام مسؤولية كبرى وأمام اكراه دستوري اذ ان مهام رئيس الجمهورية القائم بالمقام تنتهي يوم 25 أكتوبر 2019. 

وقال بفون في تصريح لاذاعة شمس أف أم ما يلي: "لا ننسى انّ لهيئة الانتخابات الولاية العامة على الانتخابات وللولاية العامة مسألتين جوهرتين:

-الاولى هي الالتزام بتحقيق نتيجة مع احترام الرزنامة الانتخابية والايفاء بالمواعيد في أجالها وفق الشروط التي يفرضها الدستور.

-والثانية هي التزام ببذل عناية اي توفير الظروف الملائمة للعملية الانتخابية.

وأضاف بفون ان الهيئة وفرت الى حد الآن هذه الظروف من تسجيل ناخبين ومناخ انتخابي جيد، اما في ظرف تكافؤ الفرص بين المترشحين في الحملة، فقد قامت الهيئة بواجبها ووفرت كل الظروف الى انّ حدث ايقاف أحد المترشحين للدور الثاني.

واسترسل بفون قائلا: "ان الهيئة بذلت العناية واتصلت بكل الاطراف ووجهت مراسلات الى وزارة العدل والمجلس الاعلى للقضاء ومحكمة الاستئناف والمحكمة الابتدائية وقاضي التحقيق وأكثر من ذلك اذ اذننا لقناة تلفزية ولصحيفتين ورقيتين لاجراء لقاء صحفي مع السيد نبيل القروي".

 وختم بفون كلامه على أمواج اذاعة شمس اف أم قائلا: "وبالتالي ليس لنا مجال للاختيار ولنا آجال قانونية يجب احترامها، فإنّ الانتخابات ستنتظم في موعدها وكل طرف يقوم بدوره".