الصفحة الرئيسية  متفرّقات

متفرّقات تداول فيديو لسيدة ذبحها طليقها أمام طفلتها.. موجة غضب تجتاح تركيا

نشر في  23 أوت 2019  (23:53)

تسبب مقطع فيديو، يظهر اللحظات الأخيرة من حياة امرأة تركية طعنها زوجها السابق في رقبتها، في موجة غضب كبيرة بين الأتراك، خاصة وأن الواقعة جرت بحضور ابنتهما الصغيرة (10 سنوات).

ويظهر الفيديو الذي جرى تداوله اليوم الجمعة، المواطنة التركية إمين بولوت (38 سنة) التي توفيت، يوم الأحد المنصرم، بعد أن طعنها زوجها السابق في مقهى بمدينة كيركالي وسط تركيا.

ورددت بولوت عبارة «لا أريد أن أموت» مرات عديدة، في الوقت الذي كانت ابنتها الصغيرة واقفة أمامها تتوسلها «رجاء أمي لا تموتي».

وقد تفاعل مع الفيديو العديد من المشاهير والشخصيات السياسية في البلاد، حيث طالبوا جميعا باتخاذ إجراءات إضافية لمحاربة ظاهرة العنف ضد النساء.

من جهته، أكد الناطق باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، أن «ما نريده هو أن ينال هذا المجرم (الزوج السابق) أقسى عقوبة».

وفي تعليقه على جريمته، صرح القاتل للمحققين بأن طليقته «شتمته»، ما دفعه لارتكاب فعله الشنيع.

 

 

 


الأكثر قراءة

وفاة الممرض التونسي "محمد وليد العياشي" بعد إصابته بفيروس كورونا أثناء القيام بواجبه في إحدى مستشفيات مدينة "ميلانو" الإيطالية
تسجيل 61 حالة وفاة في صفوف الجالية التونسية بفرنسا من بينهم 15 ضحية من ولاية تونسية واحدة
وفاة رجل الاعمال التونسي منجي مامي جراء فيروس الكورونا
خلال برنامج وحش الشاشة: الدكتورة نصاف بن عليّة تحذّر من تسجيل آلاف الإصابات وتطرح إمكانية تواصل الحجر العامّ إلى آخر السنة
سقوط النسر بات وشيكاً
بعد إصابتها بكورونا: وفاة المصممة العالمية التونسية ليلى المنشاري عن عمر يناهز 93 سنة
كافون يكشف عن أسباب طلاقه بعد شهرين فقط من زفافه
عاجل- الزهراء: إصابة جديدة بـ "فيروس كورونا" و المنطقة على حافّة الخطر
الدكتور سمير عبد المؤمن: الأشخاص الذين تلقوا تلقيحا ضد السل هم الأكثر حماية من فيروس كورونا
ايقاف الصحفي الذي وثّق عملية القبض على رجل الاعمال الفارّ من الحجر الصحي بنابل واجباره على فسخ الفيديو

رياضة

آخر أخبار الرياضة

فايس بوك